هشام محمد: تمنيت أن أضيف لـ المارد الأحمر.. وحسام البدري أفقدني الثقة الاهلي هذه اللّحظة

الكاتب:- ابراهيم موسي

شدد هشام محمد، لاعب وسط المارد الأحمر الأسبق، والاتحاد الثبتدري الوضعي، أنه كان يتمنى أن يكون إضافة للقلعة الحمراء نحوما كان لاعبًا بالفريق.
ونجح الاتحاد الثبتدري في ضم هشام محمد لاعب المارد الأحمر، لفترة موسمين في عملية تجارية انتقال حر، خلال مسفرية هذه اللّحظةتقالات الصيفية الزمن الفائتة. طالع التفاصيل
وأضاف هشام محمد، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “اللعيب”، المُذاع عبر قناة “إم بي سي مصر”: “متربي في النادي المارد الأحمر منذ عمر 7 سنوات ومرت بكل المراحل العمرية حتى صعدت للفريق الأول، ولم أكن معلى حسب بعد الرجوع للأهلي وهناك أشياء تكون غصب عني أو خارجة عن إدارتك، وهناك أشياء وقع معي أثرت على مستوايا، والظروف لم تعاونني وممكن أكون قصرت”.
تابع: “كنت أتمنى أن اكون إضافة للأهلي لأنةه منزلي، وأكثر شىء فقدته داخل النادي هو ثقتي في نفسي، وهذا كان ظاهر على أدائي في الماتشات، نحوما انضممت للأهلي تخيلت أنني سأتواجد بصفة دائمًا وإلا أن كان يتم استبعادي عديدا، وكنت رقم 3، ولم أشارك باستتجاوزار، كان هذا في وقت تولي حسام البدري تمرين المارد الأحمر”.
وواصل: “هناك تقصير مني، والظروف لم تعاونني، وهناك عدم لقي حتفهق بداع الإصاأصبح”.
استكمل: “طوال الوقت كنت أبذل أقصى شىء لدي، وأكون إضافة لزملائي وللأهلي مع حسام البدري، وأمعرفات أنني متواجد في أفضل نادي في إفريقيا، وكنت أتمنى تقصي شىء، والحشْد انتظر مني أفضل من هذا”.
وعن الأقاويل التي لاحقته فيما يتعلق ارتداءه شارة قيادة المارد الأحمر، بعد أن وصفها القلة بأنها “ثقيلة عليه”، رد قائلاً: “لا أسمع ولا أقرا ولا أظهر في الإعلام عديد، ولا التفت فأنهذا الكلام، متربي داخل المارد الأحمر وطوال فترتي في الصغار كنت كابتن فريقي، وأكثر واحد أمعرفات مقدار المكان، وليس (ابن النادي وخلاص)”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.