سموحة في إشعار علني حكومي: مصير الدوري في يد الدولة وليس الأنةدية ونطالب بتأسيس وصلةة الأنةدية || رياضة مصرية

الكاتب:- ابراهيم موسي

نَشر نادي سموحة بقيادة فرج عامر، بيانا رسميًا شدد خلافأنه تقييمه لأتعاب اللجنة الخماسية التي تُدير اتحاد الكرة، بقيادة عمرو الجنايني.
وشدد فرج عامر أن رجوع النشاط الرياضي والدوري المصري، هو مرسوم الدولة الوضعي، ومتعهد به، مشددًا على أن اعتراضات الأنةدية تُعد تحصيل حاصل. طالع التفاصيل
وأتى بيان سموحة كالأتي
نثمن الأتعاب التي تبذفأنها اللجنة الخماسية بهدف الارتقاء بكرة القدم والحفاظ على استتجاوزارها وإدارتها كرة القدم في هذه الظروف العسيرة.
ووجه فرج عامر رئيس النادي خلال الإخطار الإمتنان إلى اللجنة الخماسية بقيادة عمرو الجنايني وزملائه على الأتعاب العظيمة التي تبذفأنها خلال هذه المسفرية لتطبيق مرسوم الدولة باستئناف مونديال الدوري والشغل على استكمال كل المأسبقات الإقليمية بعد توقف طويل بداع جائحة كورونا.
وقال رئيس نادي سموحة إن مرسوم رجوع الدوري يخص اتحاد الكرة والدولة وليس الأنةدية، ومن غير المعقول أن تأخذ رأي الأنةدية في رجوع الدوري أو إلغائه لأنة هذا غير منوط بها، إنه مرسوم الدولة التي قامت بدراسة الشأن من مختلَف جوانبه وخاصه الحفاظ على كل عناصر اللعبة وسلامدعى عليه في استئناف مأسبقة الدوري واتخاذ الفعلات الاحترازية والوقائية كاملة وإلزام الجميع، وهذا لإجتياز الأزمة ودفع عجلة الحياة مثلما وقع في كل دوريات العالم وهو أمر تستحق عليه الدولة الإمتنان والمساندة خاصه وهذه الجائحة متواصلة لمسفرية لا أحد يعرف موعد نهايتها إلا الفأنه سبحانه وتعالى.
وأضاف أن اللجنة الخماسية أدارت الملف باحترافية حادة ومراعاة بالغ، وقامت بدراسة كل العقأصبح ووضعت السيناريو الأجود والذي يتماشى مع توجهات الدولة بحثاً عن مصلحة المدنيين والمؤسسات الرياضية وعقدت  اجتماعات مع كل أندية القسم الأول والثاني واستمعت لكل وجهات النظر المطروحة من ممثلي الأنةدية بشأن كيفية استئناف مونديال الدوري وتطبيق الفعلات الاحترازية وإجابة على كل الاستفسارات وأخذوا على عاتقهم إزاحة العراقيل التي توقع عنها ممثلو الأنةدية وطالبت اللجنة الخماسية والتي أنجزت العديد من الملفات بمكسب بضرورة هذه اللّحظةتهاء من الإشعار علني عن وصلةه الأنةدية الاحترافية قبل أن ينتهي عمفأنها لأنةها قادره علي إنجاز هذا الملف بحيادية وشفافية إذا لم تنته منه قبل الرحيل سوف تتكبد الأنةدية ولن يكتب فأنهذه الوصلةة المكسب.
وقال رئيس النادي الثبتدري إن أقصر الطرق لحل أي إشكالية هو مواجهتها وهذا ما قررته الدولة واللجنة الخماسية ومعها الأنةدية، والعالم أجمع أيقن هذا ويوقع ووضع الضمانات الكافية لسلامة كل العناصر ورجوع الحياة للملاعب والمؤسسات الرياضية.
وطالب عامر الأنةدية بمساندة اللجنة الخماسية ومساندة توجهات الدولة والأتعاب التي يبذفأنها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء والدكتور أشرف صبحي وزير الشبان والرياضة ودورهما الظاهر بهدف استئناف مونديال الدوري ومراعاةهما بهذا الملف مع اتحاد الكرة، ووضع التصور الإيجابي الذي يخدم كل اللعأصبح الرياضية واستكمال المأسبقات في ظل فعلات احترازية ووقائية تحفظ سلامة كل العناصر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.