أندية الصعيد في إشعار علني حكومي: استئناف الدوري أمر مستحيل || رياضة مصرية

الكاتب:- ابراهيم موسي

نشر مجموعة أندية الصعيد (المجموعة الأولى القسم الثاني) تصريحاً رسمياً، الالخميس، توضح موقإستيعابا من استئناف المأسبقة هذا الموسم، وهذا بعد اجتماعاهما مع اتحاد الكرة علي مدار 3 أيام.
ويتوقف النشاط الرياضي، في مصر بجميع مأسبقتهان منذ منتصف مارس الزمن الفائت حتي هذه اللحظة، بداع الاجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا.
طالع | اتحاد الكرة يعلن تفاصيل ونتائج اجتماعاته مع الأنةدية فيما يتعلق مصير الدوري واللائحة العصرية
بيان أندية الصعيد (المجموعة الأولي القسم الثاني)
انه وبعد المتابعات الحثيثة لاجتماعات اتحاد الكرة بلجنته المؤقته مع الأنةدية بمختلف اقسامها وعلى مدار ثلاثة أيام متتالية وبعد التشاور المتواصل واخذ مصالح الجميع بدائرة المراعاة والمراعاة وفى مقدمتها حرص الدولة على رجوع الحياة الرياضية عموما والكروية خصوصاً، فقد تبلغنا إلى ضرورة الجاء:
1-  استئناف الموسم الوضعي أمر في غاية الصعوبة نظراً لما تتكبده معظم الأنةدية هذه اللحظة من أضرار جوهرية وفنية نتجت عن أزمة كورونا التي ضربت واضرت بالعالم كفأنه.
2-  استئناف النشاط ممكن جداً بصورة أو بأخرى من ضمنها الإشعار علني عن تدبير عمل واقعية لموسم عصري.
3-  استئناف الدورى الوضعي يتطلب العديد من الأمور التي تبدو مستحيلة ومع هذا وحرصا منا على إشعار علني كامل نيتنا بالأخذ بتوجيهات وتوجهات الدولة في هذا الصدد فاننا نلخصها في عديدة نقاط على الجهات المسؤلة إفادتنا بها بنعم أو لا.
أولاً: من المسؤل جنائيا اذا أصيب احد افراد المنظومة بسوء وعاد ذويه على ناديه بطلب بدل ؟.
ثانياً:  من سيوفر متطلأصبح الاحتياطات الاحترازية المطلوبة ونحن كاندية لا نملك ميزانيات توازى كل هذا هذه اللّحظةفاق.
ثالثاً:  وسائل التنقل وأماكن الإقامة ونفقات تجهيزات الملاعب وتعقيم كل الأماكن التي سوف يكون متواجدا فيها أفراد المنظومة في كل ماتش.
رابعاً: الأجهزة الطبية الأضافيه المفترض الحاقها الى الأجهزة الطبية الوضعية بالأنةدية أين وكيف ستتعامل ومن يتحمل نفقاتها ويتعهد بالحفاظ على صحة افرادها.
خامساً: لا نمانع أبداً في مكافاة أهل الصدارة في شتى المأسبقات تصعيداً إلى درجات أعلى.
عمساً: إذا أجبرنا على إكمال الموسم فالغاء افأنهبوط كاملاً مطلب أساسى.
سابعاً: اننا في هذه المطالب لسنا بعيدين عن أندية المجموعتين الثانية والثالثة بل نعلن تضامننا الكامِل معهما فيما كان فأنهما من وجهات نظر ومطالب في معلومقام أصبحهاما التي صدرت عنهما.
ثامناً وفي العاقبةً: الأنةدية ادرى بمصالحها العامة وعلى الاتحاد أن يعاونها لاتخاذ ما يناسبها من مرسومات هذا ونحن نرسل اليكم بهذه المطالب في انتظار الرد عليها فى خلال اسبوع من هذه اللّحظة باجاأصبح كافية شافية لا تقبل القسمة او هذه اللّحظةقسام لكم خالص الإمتنان والتقييم.
يقال أن وزير الشبان والرياضة الدكتور أشرف صبحي كان قد أعلن قبول الدولة المصرية على استئناف النشاط الرياضي بدءًا من يوم 25 يوليو المقبل، في ظل اتباع تدابير وقائية واحترازية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.