إسلام محارب: كارتيرون لم يفشل مع الفريق الأحمر.. والإرهاب داع ضياع خكامِلي إفريقيا أمام الترجي الاهلي هذه اللّحظة

الكاتب:- ابراهيم موسي

شدد إسلام محارب لاعب الفريق الأحمر الأسبق والجونة الوضعي، أن فريقه الساحلي تمتاز إدارته باحترافية مثل القلعة الحمراء تمامًا، مشيرًا إلى أن المستحقات يتم دفعها في موعدها، والمعسكرات توقع على أعلى مستوى.
وتوقع محارب عن ضياع الفريق الأحمر لمونديال دوري أبطال إفريقيا بمعركة الخكامِلي في تونس، قائلًا: “لم نانهزم كرة والناس كفأنها تميوم عرفة هذا، أمضينا 5 أيام من الإرهاب والرهاب في تونس، ما وقع معنا كان رهيبا، ألقيت علينا شعيرة الحجارة وقنابل الصوت، هشام محمد أصيب وأجريت فأنه جسكون (10 غرز)”.
اقرأ أيضًا | الإنتيجة وثمرة الحربي: نمساندة مرسومات الدولة.. واتحاد الكرة وعد بتحمل التكاليف الطبية
وأضاف: “نحن كلاعبين لا يمكن أن نقرر عدم اللعب، هذا مرسوم مجلس إدارة، وإذا لم نلعب لما كنا خرجنا من تونس، وغاب عنا عناصر نبأة عديدة مثل جونيور أجاي، مؤمن زكريا، وليد أزارو، أحمد فتحي، علي معلول، هشام محمد، محمد نجيب، عمرو السولية ومحمد هاني”.
وواصل: “الترجي كان يعطلنا عن الأمر الذيرسة التمرينات بإرسال أحد فرق ناشئيه للتمرين على ذات الملعب الذي نتدرب عليه تأهبا للخكامِلي”.
وتابع: “أصبحريس كارتيرون المدرب الرياضي وقتها نجح مع الفريق الأحمر، ولم تكن هناك تدعيمات كافية، والفريق كان به نقص عددي، وإصاأصبح عديدة”.
وعن عوامل رحيفأنه عن الفريق الأحمر، قال محارب: “لم أشارك عديدًا مع المدرب الرياضي الذي تولى المهمة بعد رحيل كارتيرون وهو مارتن لاسارتي، وكنت جليس دكة الاحتياطي، حتى أصبحت مثل المستوظف”.
واختوقع: يبقى شرط في تعاقدي مع الجونة يعطي الفريق الأحمر الحق في استعادتي خلال 3 مواسم بمِقدار محدد يزيد عن ما اشتراني به الفريق الساحلي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.