اتحاد الكرة: استبعاد أي ناد يخالف الفعلات الاحترازية.. ونستعين بالبائعينب الأوروبية || رياضة مصرية

الكاتب:- ابراهيم موسي

شدد محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية أصبححاد الكرة، أن اللجنة أعدت الملف الطبي المخصص بالدوري في حال رجوع النشاط الرياضي المتوقف منذ منتصف شهر مارس الزمن الفائت، مشددًا على أن هناك مشقات عظيمة من أعضاء اللجنة الخماسية للاستعانة ببائعينب الدوريات الأوروبية.
و قد كان وزير الشبان والرياضة أشرف صبحي، قد أعلن قبول الدولة المصرية على استئناف النشاط الرياضي بدءًا من يوم 25 يوليو المقبل، في ظل اتباع تدابير وقائية واحترازية.
أضاف محمد سلطان خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “نمبر وان” المُذاع على قناة “النهار”: “قمنا بالاستعانة ببائعينب من الدوريات الأوروبية مثل الوجعاني والإسباني وجمعية الصحة، وهذه الفعلات ستقلل من مخاطر العدوى بشكل عظيم جدًا”.
تابع: “سوف يكون هناك اجتماع مع الأجهزة الطبية لكل فرق الدوري بهدف إبلاغهم ببروتوكول الفعلات الاحتزارية، ووضعنا بروتوكول وسلمنا الملف الطبي إلى النوادي البارحة واليوم وغدًا سنقوم بتسليم باقي الأنةدية”.
وواصل: “كلنا حريصين على مكسب مأسبقة الدوري العام وكهذا صحة اللاعبين والأجهزة الفنية، وسوف يكون هناك لجان ستتجاوز على الأنةدية لمواصلة تطبيق الفعلات الاحترازية وسوف يتم اتخاذ فعلات صارمة ماجتمع أي من يخالف هذه الإرشادات”.
استكمل: “سوف يتم خضوع اللاعبين للفحوصات الطبية وحال اكتشاف أي حالة سوف يتم استبعاد اللاعب من الماتش وبدء عزفأنه واتخاذ الفعلات الطبية”.
ذكر: “أي نادي سيخالف الفعلات سوف يتم استبعاده من الدوري للحفاظ على سلامة الجميع”.
أضاف: “سوف يتم توظيف مراقب طبي في كل ماتشات الدوري بعد استئنافه، لقياس مدى تطبيق الفعلات الاحترازية وهو ما اعتمده أعضاء اللجنة”.
اختوقع: “اللجنة الخماسية بالاتحاد، تدرس عمل مسحة لكل لاعب قبل الماتشات، وسوف يتم عمل فحوصات طبية بشكل متواصل وقياس درجات حرارة، للاطمئنان عليهم بشكل دوري، كما ندرس افتتاح قاعديدة معلومات طبية للاعبين لتصدىن ومواصلة حالة اللاعبين وأعراضهم بشكل متواصل”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.