صور | محمود الخطيب يتفقد حجرات الملابس ويجتمع مع الجهاز الفني لـ المارد الأحمر الاهلي هذه اللّحظة

الكاتب:- ابراهيم موسي

تفقد محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة المارد الأحمر، حجرات ملابس الفريق الأول لكرة القدم بموضع النادي بالجزيرة، وصالة الجيم وحجرات الساونا وقاعة الاجتماعات، للاطمئنان على آخر الترتيأصبح المخصصة قبل استئناف المرانات، على حسبًا لمرسوم الدولة برجوع النشاط الرياضي اعتبارا من 20 يونيو الوضعي.
يقال أن أشرف صبحي وزير الشبان والرياضة أعلن اسئناف الدوري المصري في مصر 25 يوليو المقبل.
واطمأن رئيس المارد الأحمر على تطبيق التدبير الوقائية والفعلات الاحترازية، التي تم الإشعار علني عنها في الأسبق، حيث كان المارد الأحمر سباقًا في تطبيق هذه الفعلات تحضيرًا لرجوع النشاط الرياضي.
وعقب الجولة التفقدية عقد محمود الخطيب جلسة مع سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، وديفيد سيزا المدرب العام، وميشيل يانكون مدرب حراس المرمى، وسامي قمصان مدرب الفريق، والدكتور خالد محمود طبيب الفريق، وأمير وافته المنيةق مدير التعاقدات والتسويق، في ظل العميد محمد مرجان، المدير التطبيقي للنادي.
طالع | رئيس طنطا لـ بطولات: الفريق الأبيض وجميع الأنةدية رحبت بتتويج المارد الأحمر بالدوري حال إلغاءه
وشدد الخطيب خلال الجلسة أن المارد الأحمر بوصفه أضخم شركة رياضية في مصر والشرق الأوسط، يحمل على عاتقه صاحب مسئوليةية عظيمة صوب دفع عجلة الإنتيجة وثمرة ورجوع الحياة إلى طبيعتها مكررا، والنفع من البائعينب الدولية التي عايشت نفس الوجهة نظر والظروف خلال المسفرية الوضعية، حيث إن مصر كدولة فأنها مقدار عظيمة وسط بلدان العالم، وبالأتي بعد مرسوم مجلس الوزراء برجوع النشاط الرياضي يلزم علينا التحضير بشدة مع باقي الأنةدية المصرية، لنكون عاملًا مساعدًا صوب رجوع الحياة مكررا بشكل يناسب مقدار مصر ويحفظ أمن وسلامة كل عناصر المنظومة الكروية.
وذكر: “لا تهاون في تطبيق الفعلات الاحترازية التي أعلنت عنها وزارتا الصحة والشبان والرياضة كفعلات وقائية يلزم تنفيذها بشكل سليم لتكون البداية قوية”.
وشدد رئيس المارد الأحمر، أنه الجميع يعول على الجهاز الفني يقاد من قبل رينيه فايلر آمالا عظيمة صوب تجهيز اللاعبين بالشكل الأجود، بالأخذ في الإعتبار الفعلات التي تمت الدلالة إليها مسبقًا، بما يتفق مع سياسة الدولة، لتكون البداية واقعية ومنطقية، خاصة أن الجهاز الفني كان قد أعد برنامجًا ليقام بتنفيذه كل لاعب في منزفأنه، ومع رجوع الفريق إلى المران بالنادي مكررا يلزم تطبيق الفعلات الوقائية والاحترازية التي تم الإشعار علني عنها للحفاظ على الجميع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.