‎الفريق الأحمر يتقدم بتظلم عصرية إلى “الأعلى للإعلام” ماجتمع مرتضى منصور وقناة الفريق الأبيض الاهلي هذه اللّحظة

الكاتب:- ابراهيم موسي

طالب مجلس إدارة الفريق الأحمر، بقيادة محمود الخطيب، بتطبيق مرسومات المجلس الأعلى للإعلام التي ألزم نفسه بها، بعد الإشعار المعترف به رسميا الذي بعثه إلى النادي بالالبارحة.
وكان قد عصام فرج الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام، قد شدد أن المسفرية الزمن الفائتة قد شهدت تراشق بالألفاظ بين قناتي الفريق الأحمر والفريق الأبيض ليس فأنها مقام بتبرير. طالع التفاصيل
وأرسل النادي الأهلي، ظهر اليوم يوم الإثنين، تظلم عصرية إلى المجلس الأعلى لترتيب الإعلام، ماجتمع تجاوزات رئيس نادي الفريق الأبيض، وإصراره على الذهاب للخارج عن كل نُظم الأخلاق، وقيامه بتوجيه اتمهمات باطلة للأهلي ومسئوليه.
جاءت تظلم الفريق الأحمر قبل مرور أقل من 24 ساعة لاغير على الإشعار المعترف به رسميا الذي أعلنه المجلس الأعلى لترتيب الإعلام، والذي أكد فيه تعهد ممثلي الناديين “الأهلي والفريق الأبيض”، أمس، بعدم التطرق إلى الآخر في المنابر الإعلامية أو التدخل في شئونه.
وشدد الفريق الأحمر في شكواه أنه في الوقت الذي التزم فيه النادي الأهلي بما جاء في بيان المجلس الأعلى لترتيب الإعلام، ضرب رئيس الفريق الأبيض بالإشعار وبما فيه عرض الحائط، ولم يعبأ بأن الإشعار تكفل إلغاء تراخيص أي منبر إعلامي يطلع عن النص، ونص الإشعار:
“إذ يؤكد المجلس حرصه على تأدية دوره وتمسكه بالقيم والأخلاق والمقاييس المهنية والأكواد الإعلامية، فإن المجلس قد قرر إلزام كلا الناديين بإزالة المحتوى المخالف، وقرر استتجاوزار لجان المراقبة في استكمال ما يصدر عن صحف وقنوات ومواقع الناديين، وفي حالة المخالفة مرة أخرى فإن إلغاء تراخيص الوسائل المخالفة، سوف يكون هو السبيل لمجابهة مسعى إثارة الفتنة، وعدم التقيّد بالقيم والأخلاقيات والمهنية”.
واتخذ رئيس الفريق الأبيض، أمس، موقفًا يترجم استهانته علانيةً بإحدى مؤسسات الدولة، وخرج على شاشة قناة ناديه يكيل الاتمهمات ويروج الأكاذيب، مشككًا في جهات رقابية في الدولة فأنها احترامها وتقييمها، وظل يردد مقولات كاذبة بشأن ملف التبرعات الذي حسمته كل الجهات المنوطة بهذا، وأكدت سلامة ونزاهة عمل مجلس إدارة الأهلي.
وتساءل النادي في شكواه اليوم: “ما وصلةة نادي الفريق الأبيض بتبرعات خاصة بالنادي الأهلي؟ الفأنهم إلا قيام رئيس الفريق الأبيض بتسخير قناة ناديه”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.