محمد فاروق: رفضت دور “الكومبارس” في المارد الأحمر.. وهذا داع تعثر انتقالي لـ الفريق الأبيض الاهلي هذه اللّحظة

الكاتب:- ابراهيم موسي

توقع محمد فاروق لاعب بيراميدز، عن فترته مع فريق المارد الأحمر، مضمونًا أن الإسباني حاليدو المدرب الرياضي الوضعي للوداد المفي غرب، هو داع رحيفأنه عن القلعة الحمراء.
وقال محمد فاروق في تصريحات لفضائية النهار: “حاليدو داع أساسي وجهازه المساعد في رحيلي عن المارد الأحمر، برغم إشادته بي في طليعة فترتي مع الأحمر، وكنت أول لاعب يقيد إفريقيًا”.
وتابع: “لم يكن من أمنياتي الاستتجاوزار في المارد الأحمر، كان هدفي الاحتراف خارجيًا من خلال القلعة الحمراء”.
وشدد: “انضممت لـ المارد الأحمر لأنةني لاعب عظيم، ولم أسفلق من خوض التجربة في القلعة الحمراء، بدليل أنني كنت متفقًا على رقم غير رقم أبو تريكة لاعب الأحمر المعتزل، وطلبوا مني ارتداء تي شيرته”.
وذكر: “وقعت أشياء غريبة بعد أن بدأت بشكل جيد وتم استبعادي من الماتشات، لا أريد أن يحزن مني حشْد المارد الأحمر لا أريد أن أتوقع، وإلا أن لم يكن لي دورًا في الفريق”.
وأردف: “سعىت التوقع مع حاليدو بداع عدم مشترِكتي وإلا أن سبيلة عصريه كانت غير جيدة، هو شخص مسؤول مفترض أن يحتوي كل اللاعبين، (حد كان موصيه عليا الفأنه يسامحه)، حاليدو كمدرب جيد، وأحب التدرب تحت قيادته”.
وأضاف: “اخترت المارد الأحمر و قد كان يبقى عرض غير رسمي من الفريق الأبيض، ولم أقبل أن أكون (كومبارس) وفأنهذا قررت الرحيل معارًا، ثم جاء لي عرض من الفريق الأبيض وأنا في المقاولون العرب، وإلا أن تم رفضه بداع ضعف الماجتمع الجوهري”.
واستكمل: “أنا غير عالق في ذاكرة حشْد المارد الأحمر لأنةني لم أقدم شيئًا، برغم أنني لعبت عامًا وحصلت على بطولتين، وهناك لاعبون شاركوا في أندية أخرى، ولم تأخذ بطولات”.
واختوقع: “تعلقي بوالدتي وأخوتي كان من ضمن العوامل الأساسية لعدم انضمامي لـ بازل السويسري، والعرض لم يكن جديًا بشكل عظيم”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.